دمنا هزم خرائط الدم

نارام سرجون

 

 

 

رسالة من قارئ أردني: ماذا أنتم فاعلون في الشرق السوري؟؟

----------------------------------------------------------

الاستاذ نارام انت صرت مقلا في تعليقاتك هذه الايام على الاحداث وكأنك تترك للتخمينات المجال ليقولها من يشاء وانا اثق بك واافتش عن مقالاتك واتمنى ان تجيبني على قلق اعيشه كمواطن ينتمي الى سورية الكبرى واتمنى ان تجاوبني عن سؤال : هل صحيح ان عدد ضحايا الغارات الامريكية على القوى الموالية للجيش السوري في الدير يتجاوز المئة وماهو تفسيرك لما يحصل في المنطقة الشرقية وهل هو بداية تقسيم؟؟

ر. خ - اربد

====================

صديقي ..

دعني أبدأ من آخر نقطة في السؤال وأجيب على الفور بان مشروع أميريكا في المنطقة العربية هو التقسيم ولاشيء سوى التقسيم .. بل ان وجود اسرائيل هو أول تقسيم للمنطقة .. ولاأظن انك ستتلقى هذا الجواب وأنت مندهش ومذهول وتقف جاحظ العينين غير مصدق .. لأننا نرى خرائط التقسيم منذ قرابة عقدين على الاقل وتوزعها مخابرات اميريكا علنا ومجانا على كل المواقع والصحف دون خجل او حياء ودون خشية من اننا سنتنبه ونحاول تلافيها وكأنها تتحدانا .. وهذه الخرائط تحمل مسميات عديدة أشهرها اسم "خرائط الدم" .. ولكني أؤكد لك أن دمنا قد هزم خرائط الدم وجرفها معه .. وأعاد رسم الخطوط على غير رغبة اميريكا ..

 

مشروع التقسيم لم يتوقف والكل مستهدف به .. واستعجال الاميريكيين للحلول محل داعش في الشرق هو خطوة مكشوفة لحماية مشروع التقسيم الذي كان موكلا لداعش القيام به وتثبيته .. ولذلك وبمجرد تحرك الجيش السوري والروس والحلفاء الى نهر الفرات وتحطيم داعش أطلق الاميريكون مشروع "قسد" وأفرطوا في تصريحات النية بالبقاء حتى أنهم اصيبوا باسهال تصريحات البقاء في الشرق ..

ولكن الأميريكيين يدركون أكثر من الجميع أن الروس لم يأتوا الى سورية ليبقوا في حميميم وان مجالهم الحيوي والذي يحمي قاعدة حميميم هو الحدود السورية العراقية على الأقل وان مشروع الروس يبارز المشروع الاميريكي لاخراجه من منطقة نفوذه القديمة لان سورية هي آخر نقطة مصالح وارتكاز روسية في الشرق بعد أن جردتها اميريكا من العراق وليبيا ولايمكن أن يقبل الروس بالشريك الاميريكي في سورية .. على الاطلاق ..

ولذلك فان الاميركيين يحاولون شراء الوقت بمكر واحتيال .. فهم يعرفون أن مابينهم وبين مواجهة السوريين وحلفائهم في الرقة والجزيرة هو خطوة واحدة فقط وهي تحرير ادلب .. فبقعد تحرير ادلب تبقى جيوب صغيرة في الغوطة ودرعا وهذه لن تبقى أمام بلدوزر الجيش العائد الى الجنوب الا اياما قليلة .. ولذلك فان المعركة الرئيسية ستكون في الرقة والشرق .. وهي معركة محسومة لصالح الجيش والحلقاء 100% لان الاميريكي لايملك قوات كبيرة وليس في مزاج تلقي هزائم وضربات كبيرة وضحايا .. اذا ماأطلقت عليه حرب عصابات ومقاومة شرسة .. يعرف الاميريكي سلقا انه لايستطيع كسبها حتى مع قسد لأنه حاول ف العراق ان يتمترس وراء قوى عراقية محلية ووراء شركات امنية ومرتزقة ولكنه خسر المعركة وانسحب ..

شراء الوقت نلاحظه من خلال تعقيد معركة ادلب لأن الصاروخ الذي اسقط الطائرة الروسية مهما كان نوعه فان قرار تسليمه للارهابيين وتدريبهم عليه هو قرار اتخذ في واشنطن لأن ذلك قد يجعل الروس يتريثون في عملية التحرير مع السوريين ويعيدون حساباتهم ومناوراتهم العسكرية وهذا في حد ذاته وقت يبحث عنه الاميريكيون .. لأن الروس لايريدون دخول معركة دون حسابات صحيحة .. ونلاحظ أيضا ان الغوطة ودون تفسير تمطر العاصمة بالقذائف رغم اتفاق تخفيف التصعيد لخلق جو شعبي ضاغط يطالب بتركيز الجهد لتحرير الغوطة لا ادلب .. وتلاحظ أن استهداف القوى الموالية للجيش في دير الزور يعني فيما يعنيه رسالة للقسديين بان يتحركوا باطمئنان ضد الدولة السورية وألا يخشوا عودتها لأنهم تحت المظلة الاميريكية .. وهنا أجيب على سؤالك حول عدد الضحايا لأقول لك ان كل شهيد لاحدود لخسارتنا به .. ولكن هناك مبالغة مقصودة كما أظن من قبل الاميريكان في تضخيم الرقم وذلك لارسال رسالة ارهاب للشعب السوري وفيها التحدي .. وفيها رسالة تشجع للقسديين من ان اميريكا لن تتورع عن ارتكاب جرائم ومجازر واسعة في سبيلهم ..

المهم .. انتبه جيدا لما سأقول لك ياصديقي .. الاميريكون يريدون شراء الوقت ريثما يغيرون الاوضاع في المنطقة الشرقية ان كان ديموغرافيا أو اقتصاديا او عسكريا عبر خلق طبقة مستفيدة من وجودهم كردية او عشائرية .. تكون كالمسامير التي تثبت الوجود الاميريكي وتثبت خطوط التقسيم .. ولكن .. هناك قرار على اعلى المستويات بأن ادلب ستكون حرة قريبا .. وبأن لاأحد سيمنح الاميريكيين الوقت الذي يريدون شراءه .. وستتم عملية طردهم من المنطقة الشرقية هم ومساميرهم .. ولن يسمح بوجود عسكري اميريكي في تلك المنطقة .. وهذا قرار يمتد من دمشق الى موسكو ومن موسكو الى طهران .. ومن طهران الى دمشق .. والتقسيم أمر خرج من يد الاميريكيين نهائيا .. وانتبه الى ان تصريحات لافروف والروس المتكررة لفضح النوايا الامريكية تشير بوضوح الى ادراك الجميع للنية الاميريكية ولكن مجرد توجيه الاتهام هو تحذير صريح لالبس فيه أن للحلفاء رأيا لايوافق الرغبة الاميريكية .. ولو ان الروس لايكترثون مثلا لنية اميريكا بالتقسيم .. لاكتفوا بالقول بان اشاعات وأحاديث التقسيم هي مبالغات وأوهام ولادليل عليها .. ولكنهم يقولون بصريح العبارة: ان مشروع الاميريكيين هو التقسيم .. وهو مخالف لما تعهدت روسيا عمله من احترام وحدة التراب السوري .. اي ان اميريكا تعاكس رغبة روسيا وقرارها ومشروعها الضامن لوحدة الاراضي السورية .. ولذلك فان من المتوقع الآن ان تساعد روسيا سورية في انهاء مشروع التقسيم وتوجيه ضربة قاصمة له .. في الشرق ..

أتمنى ان اكون قد اجبت على تساؤلك وقلقك .. وشكرا لاهتمامك .. وسلم لي على الاردنيين النشامى فقط .. أخواننا في الدم والروح .. دم سورية الكبرى وروحها التي لاتموت