كيف نبسط القواعد؟ تمرين في تبسيط قواعد كتابة الاعداد

صائب خليل

 

 

28 نيسان 2018

فكرة كتابة القواعد أصلا تهدف الى تبسيط الأمور من خلال اكتشاف "المشتركات" بين الحالات الفردية، لتوفر لنا الجهد اللازم لحفظ تلك الحالات الفردية. فمثلا، بدلا من حفظ كيفية كتابة كل رقم من الأرقام، من ناحية تأنيثه وتذكيره، اكتشفوا "قواعد" مشتركة لها. ويكفي حفظ تلك القواعد القليلة نسبيا، لكتابة كل الأرقام بشكل صحيح.

لكن اكتشاف القواعد، عملية قد تكون كفوءة أو غير كفوءة، كأي عملية أخرى، حسب الشخص الذي يقوم بها. لذلك نحتاج بين الحين والآخر الى إعادة النظر في تلك القواعد ومراجعة إمكانية إعادة كتابتها بشكل أكثر اختصاراً، ودون خسارة لشموليتها إن أمكن. هذا ما فعلته في هذه المقالة. فبعد قراءتي للقواعد الخاصة بالأرقام واكتشاف طولها البالغ، كان السؤال: هل لا توجد طريقة أخرى ابسط وأسهل حفظاً؟

وجهت الدعوة الى القراء للتمرن على تبسيط القواعد وتسهيل حفظها، وقد أدرجت بعضها في الأسفل، لكن دعونا أولاً نقرأ القواعد الأصلية:

 

 قواعد تخالف وتطابق الأعداد في اللغة العربية من حيث التذكير والتأنيث -

العددان (2،1) يطابقان المعدود تذكيراً وتأنيثاً.

أي إذا كان المعدود مذكراً فإن العددين مذكران (نجح طالب واحد - نجح طالبان اثنان) وإذا كان المعدود مؤنثاً فإن العددين مؤنثان (نجحت طالبة واحدة - نجحت طالبتان اثنتان).

الأعداد من (3-10) تخالف المعدود تذكيراً وتأنيثاً.

أي إذا كان المعدود مذكراً فإن العدد مؤنث (ثلاثة كتب وثمانية أقلام) وإذا كان المعدود مؤنثاً فإن العدد مذكر (خمس درجات وسبع درجات).

العددان (12،11) يطابقان المعدود في جزأيهما.

أي إذا كان المعدود مذكراً فالعدد مذكر في كلا الجزأين (أحد عشر كتاباً واثنا عشر قلماً) وإذا كان المعدود مؤنثاً فالعدد مؤنث في كلا الجزأين (إحدى عشرة درجة واثنتا عشرة درجة).

الأعداد (13-19) الجزء الأول يخالف المعدود، والثاني يطابق.

أي إذا كان المعدود مذكراً فالجزء الأول من العدد مؤنث والجزء الآخر مذكر (سبعة عشر كتاباً) وإن كان المعدود مؤنثاً فالجزء الأول من العدد مذكر والجزء الآخر مؤنث (سبع عشرة درجة).

الأعداد (90،80،70،60،50،40،30،20) ومئة (وألف) ومضاعفاتها لا تتغير مع المعدود تذكيراً وتأنيثاً.

أي أن العلاقة بينها وبين المعدود ثابتة لا تتغير أي تلزم حالة واحدة (عشرون كتاباً وعشرون درجة).

الأعداد المتقاطعة (من 21 إلى 99 ما عدا ألفاظ العقود):

يأخذ المعطوف عليه حكم **الأعداد المفردة والمعطوف يأخذ حكم *ألفاظ العقود (واحد وعشرون كتاباً واثنان وثلاثون قلماً وإحدى وعشرون درجةً واثنتان وعشرون درجةً وسبعة وعشرون رجلاً وسبع وعشرون درجةً).

 

هل من قاعدة أقصر وأسهل حفظا؟  حصلنا على ردود بعد نشر المقالة، ربما ابسطها ما يلي:

القاعدة الأبسط تتكون من ثلاث نقاط


1-  واحد واثنين مطابقة للجنس وثلاثة إلى عشرة معاكسة (قلم واحد، عشر سيارات)
2-  العشرة المفردة معاكسة (كما في القاعدة 1) والمركبة موافقة (عشرة روايات، أحد عشر كوكبا) 
3-  الأعداد الباقية ثابتة (عشرون، سبعون، مئة، ألف مليون - ومضاعفاتها عشرة الاف، سبعمئة)

ذكرت قارئة ان استاذهم علمهم القاعدة بشكل ارجوزة:

"الواحد واثنين تطابق: ثلاثة للتسعة تخالف: العشرة تخالف وتطابق"
ثم قال: ان حفظتم هذه.. فالباقي سهل

 

(يتبع...)