عدد اطلاق الصواريخ من غزة هذه السنة أعلى مما كان قبل الجرف الصامد

 

ينيف كوفوفيتش

 

 

هآرتس 28/6/2018

   289 صاروخ وقذيفة هاون اطلقت على الاراضي الاسرائيلية من القطاع في هذه السنة. هذا ما يتبين من معطيات جهاز الامن. هذا العدد عال مقارنة بالسنوات الاخيرة بما في ذلك العام 2014، في الفترة التي سبقت عملية الجرف الصامد التي بدأت في 8 تموز. حتى بداية العملية في غزة كان هناك 205 اطلاق نحو اسرائيل، وفي المحصلة في تلك السنة تم اطلاق 4897 صاروخ وقذيفة.

          في العام 2008 حدث ارتفاع بمعدل 726 في المئة في عدد الصواريخ والقذائف التي اطلقت على اسرائيل مقارنة بالعام 2017 الذي سجل فيه 35 اطلاق من القطاع. في 2016 كان عدد الاطلاقات 15 وفي 2015 اطلق نحو اسرائيل 21 صاروخ وقذيفة هاون. حسب معطيات وزارة الدفاع فان معظم الاطلاقات في 2018 حدثت في الاشهر الثلاثة الاخيرة، في حين أنه في 29 30 أيار سجل رقم قياسي، حوالي 100 صاروخ وقذيفة.

          في الليلة الماضية اضطر سكان غلاف غزة الى النزول ثماني مرات الى الملاجيء. الجيش الاسرائيلي اعلن أنه في الساعة 1:43 دقيقة وحتى الساعة 4:04 دقائق فجرا تم اطلاق 13 صاروخ وقذيفة على الاراضي الاسرائيلية، عدد منها تم اعتراضه من قبل القبة الحديدية.

          الحكومة الاسرائيلية قررت البدء بعملية الجرف الصامد في العام 2014 على ضوء عدد الاطلاقات المرتفع على اسرائيل التي سبقت العملية. في حينه اطلقت حماس ايضا على مدن الجنوب مثل اسدود وعسقلان، لكن الآن تحرص حماس على توجيه الاطلاق نحو بلدات الغلاف. في القيادة الامنية في اسرائيل يعتقدون أن هذا الحرص يدل على نية حماس عدم تصعيد الوضع.

           ليبرمان في منصبه اليوم كوزير للدفاع يؤيد مقاربة جهاز الامن للحفاظ على التهدئة في القطاع، حتى بثمن ضبط النفس ازاء اطلاق الصواريخ على بلدات غلاف غزة.