جِدٌّ كالهزل

 

أحمد عمر زعبار

 

*

 

عودوا الى زمنٍ قد مات من زمنٍ

 

فــوجـودكـم فـي عـصرنا غـلطـه

 

من لم يمت تحت سيوف حروبكم

 

تَـقْـتُـلْـهُ عـنـد جـدالــكــم جـلـطـه

 

أتــورّطـون الله فـي أطـمـاعــكـم؟

 

من سَعْيُهُ الله لا يسعى الى سلطه

 

أَوَ تحكمون النّاس بـاسـم كـتـابـه؟

 

والـشـرع فـي أحـكـامـكـم ورطه

 

مثلا: تـمـرّد شـعـبُـنـا مـن ظلمكم

 

هـل يـسـتـعـيـن الله بـالـشّــرطـه؟

 

*ا

 

الـدنــيــا عــنــدَكُـمُ نـكــاحُ أربـعٍ

 

والفقه منشغل بخصائص الضرطه

 

لــســت مــحــبــّـا للأذى لـكـنّـنـي

 

أدعــو الاله "يـعـطــيـكُـمُ سـخطـه"

 

*ا