رمز ثقافي ليوم اللغة العربية

 

كاظم الموسوي

 

دعت الجمعية الجغرافية السورية الاستاذ  الدكتور جورج جبور  يوم الخميس 2018/8/2 في مقرها الاثري الجميل، المدرسة الحافظية في الميسات، وسط حديقة غناء بدمشق، ليتحدث في محاضرة له بعنوان: اي رمز  ثقافي نختار ليوم اللغة العربية العالمي؟ وهو الوالد للفكرة والمحارب في سبيلها، منذ سنوات.

وكتب رسائل عدة  الى الجهات التي يراها مسؤولة ومكلفة بالامر، واخرها تقديم اقتراح او فكرة للدورة الاخيرة للمؤتمر القومي العربي وتبني المؤتمر لها كتوصية يتابعها مع المنظمتين العربية والاسلامية للتربية والعلوم والثقافة، ومن بين ابرز الرموز التي اختارها الدكتور، الشاعر العربي ابو الطيب المتنبي، الذي نظر الاعمى الى ادبه، واسمعت كلماته من به صمم، ونام هو ملأ جفونه وظل الناس يسهرون جراها ويختصمون.

وافاض الدكتور في بذل الجهود ومخاطبة المسؤولين والمنظمات، كما اشار الى رسالة بعثها مؤخرا الى السيد المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم  في تونس. ناشده ودعاه الى تبيان راي في موضوع يتابعه الا وهو يوم اللغة العربية . حيث يقوم بحملة ثقافية ليوم اللغة العربية العالمي  واختيار رمز ثقافي او  حضاري عربي اسوة بما تمثله الايام العالمية للغات الاخرى. مؤكدا على عالمية المتنبي ولقبه المتعارف عليه  منذ قرون اذ هو ماليء الدنيا وشاغل الناس... مطالبا بمخاطبة اليونسكو لكي يتم تغيير موعد اليوم العالمي للغة العربية.

ودعاني الدكتور ورحبت بالفكرة وقدمني مشكورا للحضور الكريم المنوّع والمهتم بالموضوع. وتحدثت عن دأب الاستاذ الدكتور جبور في الدفاع عن اللغة العربية والحفاظ عليها اسوة بما يقوم به اساتذة اجلاء في لغات اخرى. كما ذكرت ما جرى في المؤتمر القومي مع تعريف بالدورة الاخيرة والمشروع النهضوي العربي الذي يستند اليه المؤتمر ويناقش اعمدته الستة كل دورة مؤتمر.

طبيعي شهدت الندوة نقاشات واسئلة وحوارا جادا من اجل لغتنا وخيمتنا الاخيرة، اللغة العربية ورموزها ومكانها في هويتنا العربية، وعروبتنا التي تجمعنا وتقرب بيننا من المحيط الى الخليج.

نامل ان يكلل مسعى الاستاذ الدكتور جورج جبور بالنجاح، وان يبذل كل عربي جهده في هذا المجال، بما يستطيع ومن موقعه وامكاناته، وان تصبح القضية، مع كل القضايا والاشكالات والمشاغل والهموم والصراعات العربية في موضع الحرص والاهتمام ، وان تعبر فعلا عن الاحترام والتقدير للغة والهوية ومن قام بالواجب وادى مهمته وحافظ عليها...