صهاينة لبنان .. وغيره

 

د. كمال خلف الطويل



برغم المناعة من الصدمة التي امتلكها المرء ، عبر العقدين الأخيرين ، تحت وطأة تكشف "بلاوي زرق" بفضل تفضيحات الأرشيف الصهيوني إلا أنني لم أتمالك نفسي من الدهشة عند قراءتي للكتاب في الخريف الفائت (يومها أشرت الى ضرورة قراءته ، دون التعليق عليه .. الى حينٍ يلي ، وأعفاني عرضك المسهب منه ، مشكوراً) لاكتشافي كم واسعٌ فتق الخيانة على رتق إخفائه ، وسيما في لبنان ؛ فحتى أسماء كنت أحترمها (فؤاد عمون وحميد فرنجية مثلاً) وقعت في الجبّ

 

عمل أخونا محمود محارب على الشأن السوري في الأرشيف الصهيوني لا يقلّ فضائحية وعهراً ؛ ننتظر وجبة دسمة منه قريباً

 

ملاحظة: كويزلنغ كان رئيس وزراء النرويج المتحالف مع هتلر