مؤرِّخ حروب إسرائيل: ما زالت الدولة قائمةً بأعجوبة ، وليست مُحصنّةً من الانكسار

د. كمال خلف الطويل

 

 

المفارقة أن خور ضباط تساحال "العظام" غطاه تهافت ضباط جيوشنا "العظام" بما يكفي لا لدرء خسرانه فحسب بل ولتظهيره منتصراً .. بفشل "عظامنا"

يعني انهيار اسحق رابين العصبي يوم إعلان اغلاق خليج العقبة - 23 مايو 67 - وإثر بهدلة وجهها بن غوريون اليه ، مطالباً إياه بتلافي الحرب مؤرِّخ حروب إسرائيل: ما زالت الدولة قائمةً بأعجوبة وليست مُحصنّةً من الانكسار

 زهير أندراوس دليل على كم كانوا قلقين من تصعيد عبدالناصر .. برغم تقديرهم - وواشنجتن - انهم قادرون على هزم جيشه في اسبوع او اسبوعين ؛؛ لماذا القلق ؟ لمجرد احتمال ان تدير القيادة العسكرية المصرية المواجهة بكفاءة تقلب المائدة

ياما كان أداء جنرالات وبريجاديرات وكولونيلات تساحال هابطاً لحد الهزال: في 48 و56 و67 و73 و82 .. لكن المُناظر - من ذات المراتب - كان ، في عموم ، أردأ