خرافات وأغاليط

د. كمال خلف تالطويل

 

 

أسطورة الماسونية شبح لا سند له من واقع إلا المخيلة الطاوية وصارت تهمة تطلق على من نكره لتفسر باطنياً سبب كرهنا له ، فيما هناك من الأسباب الظاهرة ما يكفي ويزيد

لهذا السبب: شبح الأسطورة وإدمان المخيلة ، حظر جمال عبدالناصر وعبدالكريم قاسم وأمين الحافظ المحافل الماسونية في بلدانهم

المطالعة أدناه مفيدة ؛ ملاحظة : من اعدم في اب ٤٩ هو محسن البرازي لا حسني البرازي (مع أنه كان مستحقه لصهيونيته) ، كما من ماسونيي زمانهم : طه حسين وحسن الهضيبي وسيد قطب