احمد حامدالصراف (1900-198)

 

 

 

ولد في مدينة كربلاء بحكم وظيفة والده..

دخل المدارس الرسمية ثم التحق بدورة المعلمين..

عين بعد نجاحه في الدورة عام 1918 معلما في المدرسة الابتدائية.

ثم انتقل للتدريس في المدرسة الثانوية ببغداد عام 1922 .

نقل كاتبا في المحاسبات العامة ودائرة خزينة بغداد وفي نفس الوقت التحق الى مدرسة الحقوق وتخرج فيها عام 1926 حيث نقل خدماته الى وزارة العدلية ( العدل ) .. بعدها نقل الى وزارة الخارجية حيث عين سكرتيرا لقنصلية كرمنشاه في ايران ، لكنه استقال واشتغل بالمحاماة .

اعيد الى الوظيفة عام 1933 مدعيا عاما للواء البصرة ثم حاكما (قاضيا) في المحاكم العراقية ومديرا عاما للدعاية والنشر ورئيسا لتسوية العمارة ورئيسا لتسوية بغداد.له مقالات وبحوث ومحاضرات كثيرة نشرت في الصحف والمجلات العراقية والعربية .

من مؤلفاته وبحوثه المطبوعة :-

- عمر الخيام (اعيد طبعه مرتين)

-  الشبك .

 - ا لدراويش .

- الخرز ومعتقداته.

- اوابد الولادة.

ومن مخطوطاته بين بغداد وطوس / رسالة الى الحجاج/ رسالة الى ابن سينا وادبه الفارسي/الزهاوي شاعر العراق